جمعية المكتبات والمعلومات الجزائرية تقف على واقع المكتبات والأرشيف بالجلفة

نظم المكتب البلدي لجمعية المكتبات والمعلومات الجزائرية بالجلفة دورات تقييمية لبعض المكتبات ومراكز الأرشيف لبعض الإدارات وذلك للإطلاع على واقع تسيير المكتبات والأرشيف والصعوبات والنقائص التي يعرفها المجال والتي تكمن ضمن أهداف الجمعية ومن بين برامجها المسطرة.

وقد صرح رئيس المكتب البلدي للجمعية ” بسطامي امبارك” ان من بين المشاكل المسجّلة هو نقص المتخصصين في مجال المكتبات والأرشيف وهو ذات الإشكال الذي يعترف به حتى المسيرون في حد ذاتهم، بالإضافة إلى نقص الإمكانيات المادية اللازمة لتحديث وتسيير ومواكبة التطوارات المُتعارف عليها الحاصلة في المكتبات والأرشيف،  كما أضاف محدثنا بأن الجمعية قامت بطلب لقاءات مع المسؤولين المباشرين لإيجاد حلول مناسبة بإعتبار الجمعية شريكا أساسيا في العملية إلا أنها لم توفّق حتى في الرد من قبل الجهات المختصة.

ودعت الجمعية بهذا الخصوص السلطات المعنية إلى فتح أبوابها وقنوات الحوار مع الشريك الإجتماعي وعدم مُمارسة المنهجية الإقصائية، كونها جمعية متخصّصة في هذا الشأن خاصّة وأن المجال يشهد نقصا فادحا في مناصب الشغل وأرشيف الإدارات العمومية بالرغم من أن هنالك العشرات من المتخرجّين بهذا التخصص من جامعة الجلفة، كما دعت الجمعية جميع المختصين إلى التكاتف من أجل تطوير مجال الأرشيف والمكتبات بالولاية و مواكبة التطورات الحاصلة به.

  • الجلفة نيوز / بلقاسم تمزور

Comments are closed

UA-41023677-1