بعدما انتهج ” جلاوي ” طريقة جديدة للإطلاع على واقع الإدارات : مدراء يرجفون وقطاع التربية في وضع معقد

يبدوا أن الوالي الجديد ” عبد القادر جلاوي ” قام بانتهاج طريقة جديدة في التعامل مع الإدارات عن طريق معاينة مباشرة لمؤسسات الدولة بعيدا عن التقارير المزيفة التي ظلت تغلّط ممثلي الحكومة طيلة سنوات وهو بالتأكيد ما سيكشف عن الكثير من الخبايا والأخطاء التي تتستر عنها معظم القطاعات بالجلفة.

و قد كانت أولى الزيارات المفاجئة للوالي بثانوية ” مسعودي عطية ” يوم الأحد الفارط أين تفاجأ ” جلاوي ” بالحالة الكارثية لهذه المؤسسة واستدعى الأمر تنقله المباشر إلى مدير التربية وهو ما جعل الوالي الجديد يتخذ من قطاع التعليم أولوية للنهوض بالولاية ليباشر الوالي بتكثيف زياراته للمؤسسات التربوية مباشرة وهو ما أربك مدراء تنفيذيين بالولاية أبدوا تخوفهم من هذه الإستراتيجية الجديدة حسبما أفادت به مصادر ” الجلفة نيوز “.

يذكر أن الوضع تعقد كثيرا على مدير التربية الذي أصبح بين مطرقة الحكومة وسندان المنتخبين حيث ينتظره هذا الأحد ملف ثقيل بدورة المجلس الشعبي الولائي نتيجة تراكم المشاكل بقطاعه.

بدر الدين .قرماط

المحتجّون شكّكوا في مصداقيتها و جمعيات تطالب الوالي بإلغائها : قائمة الأساتذة الناجحين تحدث غليانًا بقطاع التربية و مترشح يتعرض للضرب المبرح

قام صبيحة اليوم عدد من أعوان الأمن مدعومين بقوات مكافحة الشغب أمام مقر مديرية التربية بالجلفة بالاعتداء على عدد من المترشّحين الذين كان اعتصامهم سلميًا أمام مقر مديرية التربية بالولاية، أسفرت عن تعرض شخص للضرب المبرح ما أفقده وعيه دخل على إثرها المستشفى، بعد أن تدخلت الحماية المدنية لإسعافه، و تظهر الصور التي بحوزة “الجلفة نيوز” كيفية تعامل مصالح الأمن و قوات مكافحة الشعب بالولاية مع المترشحين الذين أصروا على الاحتجاج أمام مقر مديرية التربية للمطالبة بإلغاء قائمة الناجحين، حيث أكّد المئات من المترشّحين في تصريحهم لـ “الجلفة نيوز” أنّ نتائج مسابقة التوظيف لرتبة أساتذة في جميع الأطوار شهدت تجاوزات و خروقات بالجملة دون أن تتحرك الجهات الوصية للتحقيق في ملفات المترشّحين.

و حسب شكوى الجمعيات و التنظيمات الفاعلة التي تسلمت “الجلفة نيوز” نسخة منها موجهّة إلى مختلف النقابات و برلماني الولاية ضد مدير التربية لولاية الجلفة، فقد اتهموا اللّجنة المكلّفة بدراسات الملفات بأنها غير أهل للإشراف من خلال تغطيتها على شهادة الإقامات المزوّرة، و هو ما حرمهم من الطعن اتجاههم، مطالبين السلطات المركزية في البلاد بمحاسبة و توقيف المتسببين في هذه المهزلة و توقيف و إلغاء النتائج مع إعادة دراسة الملفات أمام لجنة مختصة تحت رقابة من طرفهم حسب ما جاء في ذات البيان. و قد تجدّدت هذه الاحتجاجات التي تعرفها يوميًا ولاية الجلفة على الرغم من تعليمات الوزير الأول “عبد المالك سلال” لولاة الجمهورية بالتعاطي بإيجابية وهدوء مع المواطنين المحتجّين، واعتماد أقصى درجات الإنصاف في النظر في انشغالات المواطنين و تهدئة الجبهة الاجتماعية.

مداح زكرياء

ناجحون يندّدون بفوضى تعيينات الأساتذة الجدّد

تحولت ليلة نهاية الأسبوع الماضي ثانوية الياقوت بمدينة الجلفة إلى مسرح للفوضى في تعيينات الأساتذة الجدّد للطور الابتدائي، حيث عاش رواق الثانوية على وقع اجتياح العشرات من الأساتذة الذين تأسفوا كثيرا لسوء التنظيم الذي طبع توزيع تعيينات الناجحين الجدّد، و أكّد العديد من المحتجّين لـ “الجلفة نيوز” أنّ توزيع التعيينات في بعض المؤسسات التربوية لم تخضع للمقاييس المدروسة، بدليل -حسبهم- الاستهتار الذي تنتهجه مديرية التربية في عملية التوزيع ضاربة عرض الحائط ظروف المعنيين والتزاماتهم الاجتماعية بحكم أنّ معظمهم من قرى بعيدة كلّ البعد عن مقر الولاية.

كما أكّد من جهتّهم عدد من أولياء التلاميذ أنّ هذه التعيينات العشوائية ستنعكس سلبًا على أبنائهم الذين سيكون مصيرهم مجهولا في نوعية التدريس الذي يقدّمه الناجحون الجدّد رغم أنّ الكثير منهم لم يخضعوا للتكوين على مدار السنة، قبل الالتحاق بمناصب عملهم ، الأمر الذي يدعو –حسبهم- إلى القلق، يقول المتضرّرون من القضية، و طالب المحتجّون بالتحقيق في شهادات الإقامة و وضع حدّ للفوضى بحكم أنّ الكثير منهم توافدوا من ولايات أخرى لاستلام تعييناتهم و هو ما حرم بذلك العديد من أبناء الولاية من الظفر بمنصب أستاذ التي منحت لغير أصحابها.

أيمن عبد الباقي

مسابقة التوظيف في سلك التربية : تنافس محتّدم على 651 منصب بالجلفة

تنتهي غدا عملية إيداع ملفات المترشّحين لمسابقة توظيف أساتذة التعليم في الأطوار التعليمية الثلاث بولاية الجلفة، حيث أحصت متوسطة و ثانوية الياقوت بحي عين الشيح بالولاية ما يقارب 10 آلاف ملفًا للتنافس على 651 منصب مالي منها 69 منصبا في الثانوي، و 310 في التعليم المتوسط، و 272 منصبا ماليا في المرحلة الإبتدائية.

و أوضح رئيس اللّجنة المشرفة على مسابقة أساتذة التعليم المتوسط “حميدي محمد” لـ “الجلفة نيوز” أنهم يحرصون على نزاهة و دراسة الملفات التي قاربت الـ 4 آلاف ملفا في الطور المتوسط و التي قال بأنها ستخضع لمعايير محدّدة و بإجراءات تصحيح شهادة البكالوريا، مشيرًا أنّ مديرية التربية لولاية الجلفة قدمت لهم ضمانات من أجل السير قدمًا في العمل بكل شفافية و مصداقية من أجل إعطاء كل ذي حق حقه.

و أكّد محدثنا أنّ المترشّح المرفوض ملفه -مؤقتا- عليه أن يقدم طعنًا أو توضيحا لرئيس لجنة المسابقة المشرف على العملية أو على مستوى مديرية التربية، مشيرًا في ذلك أنّ لجنة الطعون ستعقد يوم 28 من الشهر الجاري على أن تدرس نتائج الطعون يوم 30 من الشهر الحالي، و بالنسبة لطريقة الانتقاء أوضح “حميدي” أنّ طريقة التقييم معروفة حسب النصوص القانونية المعمول بها، و فيما يخص ملفات المترشحين لتخصص “رياضيات و إعلام آلي” الذين رفضتهم ملفاتهم فقد أكّد ذات المتحدث بأنّ الوزارة الوصية راسلت مديريات التربية من أجل قبول هذا التخصص للمشاركة في مسابقة التوظيف، على أن يقوم المترشحون بتقديم الطعون لإعادة النظر في رفض ملفاتهم للجنة المشرفة على هذه العملية.

مداح زكرياء

و قفة احتجاجية للأساتذة المتربصين بمديرية التربية بالجلفة

أقدم مساء اليوم مجموعة من الأساتذة الاحتياطيين على تنظيم وقفة احتجاجية حيث اعتصموا من خلالها أمام مديرية التربية بالجلفة، و ذلك للتكفل بحقوق يرونها مشروعة تمثلت في المطالبة في دفع رواتبهم المتأخرة منذ أشهر، و تسوية وضعياتهم الإدارية المتعلقة بمشكل “التسوية”، حيث استغرب الأساتذة المتربصون و الناجحون في مسابقة التوظيف لسنة 2012 من تماطل الجهات الوصية خصوصا فيما يتعلق بمشكل التسمية، مهددين في ذلك باللجوء إلى غلق المديرية في حال استمرار الوضع كما هو عليه.

و أكد المحتجون في تصريحهم لـ “الجلفة نيوز” أنهم يعيشون حالة صعبة بحكم أنهم لم يتسلموا “مقررات التسمية”، معبرين في تصريحات لـ” الجلفة نيوز” عن استغرابهم من تناقضات المسؤولين على قطاع التربية في كل مرة يطلبون فيها تبرير التأخر الفاضح إزاء اللبس الذي يكتنف قضيتهم، مطالبين في ذلك باتخاذ إجراءات استعجاليه بتسوية وضعياتهم العالقة التي قالوا أنّ شأنها شأن مصيرهم المهني المجهول.

وفي ذات الوقت تحدثت الإدارة مع ممثلين عن هؤلاء الأساتذة و أطلعتهم على أن مصالحها قد أتمت عملها بخصوص مستحقاتهم المالية، و بأن وضعيتهم المالية هي الآن على مستوى المراقبة المالية، وستسوى في الأيام القليلة المقبلة.

مداح زكرياء

في ظل الإشاعات و الأخبار المغلطة حول الترسيم وصبّ الأجور : الأسـاتذة و المعلمون بالجلفة يحتجّون على تـأخر رواتبهم

تجمع صباح اليوم الأحد مجموعة من الأساتذة و المعلمين الجدّد على مستوى مبنى مديرية التربية بولاية الجلفة قبل أن يلتقوا مدير التربية و ذلك احتجاجًا منهم على الوضعية المزرية التي وصلوا إليها من جراء تأخر تلقيهم لأجورهم الشهرية.

وجاءت هذه الحركة الاحتجاجية من أجل مطالبة الجهات الوصية بالتدخل الفعلي من أجل أن يتبين الخيط الأبيض من الأسود فيما يتعلق بقضية مستحقاتهم المالية العالقة، حيث أكّد الأساتذة في تدخلاتهم أنهم أصبحوا لن يثقوا في أحد بعد الإشاعات الخاطئة التي تحصلوا عليها من قبل المراقبة المالية بخصوص التأشير على القائمة الناجحة فقط والبالغ عددهم 872 أستاذ ، في حين طمأن مدير التربية الأساتذة أنّ العملية جارية وقد تمّ التأشير على 841 ملف من قبل المراقب المالي مع إرسال 300 ملف كل يوم من أجل التأشير عليها لاستكمال العدد الإجمالي للأساتذة والبالغ 1352 أستاذا في مختلف الأطوار التعليمية الثلاث، وفي ذات السيّاق أكّدت المديرية بأنها تسعى إلى حلّ تسوية جميع وضعيات الأساتذة، مشيرة أنّ الإجراءات تتم في المصالح بصورة قانونية، و التي باشرت من خلالها على الانتهاء لصبّ أجور الأساتذة ، كما أكّدت أيضًا أنّ هناك أطراف تريد زرع البلبلة في وسط الأساتذة وتحرضهم على الاحتجاج، وبخصوص المخلفات المتراكمة التي طالب بها موظفي التربية بالجلفة أكّدت ذات المديرية بأن كل المخلّفات تمّ تصفيتها ولم يبق أيّ أستاذ بما في ذلك الترقيات، من جهتّها مديرية التربية أكّدت أنّ رواتب الأساتذة المتعاقدين والمستخلفين لسنوات 2010 و 2011 هي الآن على طاولة الأمين العام للوزارة بعد الإرساليات التي قامت بها.

مداح زكرياء